الوسوم

 

 

 

الإخلاص: الكلب والغزال

عدا كلب خلف غزال، فقال له الغزال: إتك لن تلحقني، قال: لم؟ قال: لأني أعدو لنفسي وأنت تعدو لصاحبك.

(رسالة إلى محمود عباس)

//

الدين و السياسة

قال السادات: لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة…

وقال ابن المعتز: الملك بالدين يبقي، والدين بالملك يقوى.

(رسالة إلى حسني مبارك)

//

لماذا انتصر معاوية على علي بن أبي طالب؟

قال معاوية بن أبي سفيان: إنما قد أعنت على عليٍ بأربعة:

         كنت أكتم سري وكان رجلاً يظهره

         وكنت في أصلح جند وأطوعه… وكان في أخبث جند وأعصاه

         وتركته وأتباع طلحة والزبير. وقلت: إن ظفروا به كانوا أهون علي منه، وإن ظفر بهم قابلني وقد أضعفه قتاله إياهم.

         وكنت أحبَ إلى قريش منه.

(رسالة إلى خالد مشعل)

//

من رسالة مفترضة أرسلها معاوية لعلي بن أبي طالب:

من لان عوده كثفت أغصانه… وأنت امرؤ تنكسر ولا تنحني…

وآلة الرياسة سعة الصدر…ولا أراك إلا ضيقه.

والبشاشة حبال المودة والاحتمال قبر العيوب..وأنت تدخل عابساً وتخرج عابساً.

وأنت تلتمس ما لا سبيل إليه، كم أراد أن يجري السفن في البر والعجل في البحر..

وقد علم أتباعك أنك لن تقرهم على ما هم عليه من الغنى فأصبحوا قادة السخط عليك والشكوى منك..

وإنك لخير أهل الأرض في هذا الزمان…ولكنك لست للخلافة وليست لك..

والدنيا والآخرة كالضرتين..إن قربت من الأولى بعدت عنك الثانية..وأراك تميل للآخرة. 

(رسالة إلى إسماعيل هنية)

//

حوار مفترض بين علي ومعاوية؟

معاوية: لا أضع سيفي حث يكفيني سوطي ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني.

علي: الغالب بالشر مغلوب.

معاوية: قد خاطر من استغنى برأيه.

علي: ما استغنيت برأيي ولكن الله أغناني بحكمته.

معاوية: لا تنتظر عوناً ممن يرون حقك..ولا يرون نفعك.

علي: لا أستعين بنعم الله على معاصيه.

معاوية: لا يدع ابن أبي طالب زهوه.

علي: زادني زهواً بنفسي رؤيتي إياكم.

معاوية: أودعت قلوب جندي هيبة لم يشبها مقت، ووداً لم تشبه جرأة.

معاوية: إن كانت الرعايا قبلي لتشكو ظلم رعاتها، فإني والله لأشكو ظلم رعيتي.

معاوية: أراك كماسك بقرة من قرنيها …والناس يحلبونها فلا تنال من لبنها شيئاً.

علي: أراني ليس لنفسي ثمن إلا الجنة…فلا أبيعها إلا بها.

 (رسالة إلى كل فلسطيني: مع من تقف؟ وكلاهما صحابي)

//

دعوة للسلطان:

قال الفضيل بن عياض: لو كانت لي دعوة مستجابة لجعلتها للسلطان. قيل: لم تقدمه على نفسك؟ قال: إن دعوتي لنفسي لا تنفع غيري. فإذا كانت له انتعشت البلاد والعباد بعدله وصلاحه.

(رسالة إلى إمام الحرم المكي)

//

رضا السلطان

قال الضحاك بن مزاحم (ت: 102 هـ – ماذا لو عاش الآن): إني لأسهر عامة ليلي مفكراً ألتمس كلمة أرضي بها سلطاني ولا أسخط بها ربي فلا أجد.

(رسالة إلى شيخ الأزهر)

//

فرط العقل:

لما عزل عمر بن الخطاب زياد بن أبيه عن عمل كان يتولاه له، قال له زياد: يا أمير المؤمنين أمن عجز أو خيانة؟ فقال: لا من أحدهما، ولكني كرهت أن أحمل على الناس فضل عقلك. وقال الحسن البصري: لو كان للناس كلهم عقول.. لخربت الدنيا.

(رسالة إلى المثقفين المتعالين)

//

ما هو خير من الحق

مر أبو سفيان بقوم يتنازعون. فلما احتكموا إليه قال: لكم في الحق  أو فيما هو خير من الحق؟ قالوا: وهل خير من الحق؟ قال: نعم. الصلح.

(رسالة إلى فتح وحماس)

 

Advertisements