الوسوم

 

إذا كنت حتى الآن لم تضع لنفسك خطة لتنظيم وقتك في رمضان، تساعدك على تحصيل أكبر قدر من الثواب وأعمال البر، فهذه خطة مقترحة من الشيخ محمد حسين يعقوب.. لا أزعم أني قادر على الالتزام بها، ولكني أعلم كثيرين ممن يلتزمون بها، بل ويزيدون عنها… وهي مجرد إطار عمل يمكنك أن تزيد فيه وتنقص منه بما يتناسب مع ظروفك الشخصية…

تفاصيل الخطة تقول:
(1)
التبكير إلى صلاة الفجر في المسجد فتخرج من بيتك قبلها بربع ساعة وصلاة المرأة في بيتها أفضل.
(2)
صلاة ركعتين تحية المسجد ولزوم الاستغفار حتى يؤذن للصلاة ثم صلاة ركعتي سنة.
(3)
تلاوة جزء من القرآن الكريم ما بين الأذان والإقامة إن استطعت وإلا فهو عليك بعد الفجر.
(4)
المكوث في المسجد بعد الصلاة وقراءة أذكار الصباح وجزء من القرآن آخر حتى طلوع الشمس (لمن قرأ قبل الفجر وإلا فهو جزأين) مع مراعاة عدم التحدث مع الآخرين أو الانشغال بأحد.
(5)
صلاة ركعتي الضحى ثم الخروج من المسجد.
(6)
الذهاب إلى العمل أو المدارس أو الكليات أو العودة إلى البيت إن كان هناك وقت والنوم لمدة ساعتين
(7)
إذا كنت ستذهب إلى العمل فعليك بالذكر طوال الوقت ولا تتحدث إلا فيما يرضي الله عز وجل وأتقن عملك ولا تفسد صيامك وأحسن خلقك وإياك واللغو والرفث والغيبة والنميمة والكذب والفحش فكلها تنقض الصيام، واقرأ جزء من القرآن قبل صلاة الظهر وبعدها وكذلك في صلاة العصر.
(8)
 إذا كنت ستعود إلى المنزل أو المرأة التي صلت في بيتها فستنام لمدة ساعتين وتستيقظ تقرأ القرآن وتذكر الله إن لم تكن في عمل.
(9)
 عند العودة من عملك أو انتهاء المرأة من إعداد الطعام وأعمال المنزل عليك بجمع أسرتك وتتابعهم وتسألهم ماذا أنجزوا من عبادتهم.
(10)
يمكنك عمل حلقة قرآن في البيت مع زوجتك وأو
ادك تقرءون القرآن حتى قرب المغرب ثم
عليك بالدعاء فإنه لا يرد.

(11)
الإفطار على ثلاث تمرات وشربة ماء وصلاة السنة القبلية ثم الخروج لصلاة المغرب في المسجد.
(12)
عليك بأخذ بعض التمر معك أو العجوة أو العصير لإفطار الصائمين الذين لم يعودوا إلى منازلهم.
(13)
صلاة ركعتين تحية المسجد (إن أمكن) ثم الصلاة المغرب ثم العودة إلى بيتك للإفطار مع أهلك ويكون النساء قد صلين المغرب مع الأولاد الصغار.
(14)
لا تنس إفطار الفقراء والمساكين واشكر نعمة الله.
(15)
التبكير إلى صلاة العشاء لكي تقف خلف الإمام ويمكنك أخذ زوجاتك (هكذا في الأصل !) وأولادك معك وصل مع الإمام حتى ينتهي .
(16)
عد إلى البيت واقرأ جزأين من القرآن.
(17)
نم حتى الساعة الثالثة صباحا .
(18)
الاستيقاظ وصلاة ركعتي تهجد وراع فيهما طول القنوت "الوقوف".
(19)
السحور قبل الفجر بنصف ساعة
(20)
الاستغفار ثم الذهاب للمسجد لصلاة الفجر

 

….

وبعد فهذا برنامج عملي يساعدك على ضبط وقتك… فماذا عن ضبط قلبك؟. إليك بعض الملاحظات:

         لا تظن أنك تستطيع أن تنفذ هذا البرنامج وحدك.. الله سبحانه وتعالى هو الذي بيده كل شيء.. هو الذي يوقع بقلبك حب الالتزام وهو الذي يديمك على الالتزام وهو الذي يهيئ لك أسبابه ويصرف عنك شواغله وهو الذي يطرح في قلبك ثمرته ويوفقك للصحبة الصالحة.. وقد كان من دعائه عليه السلام: "اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين فنهلك".

         إذا وفقك الله تعالى لأداء هذا البرنامج أو أي برنامج شبيه فإياك أن يدفعك هذا التوفيق للترفع على الآخرين أو التباهي أمامهم أو احتقار عبادتهم . اضبط ذلك فوراً في لغة حورك وفي تعليقاتك وفي نظرة عينيك وفي سلوكك مع جارك في الصلاة …

         من أهم ثمرات هذا البرنامج هو نجاحك في التعامل مع الإيذاء.. هل أثمر هذا البرنامج في نفسك قدرة أكبر على التسامح وغض الطرف وكراهية المراء وحب الانتصار على الآخرين… فإن لم يكن الأمر كذلك فانتبه لنفسك، فأنت على خطر عظيم… البرنامج يمنحك الطاقة لتقود بسرعة… ولكن احذر أن يكون طريقك نحو الهاوية.

         صحبة الأصدقاء تعين… فإن لم يكن في جوارك أصدقاء حقيقيون فليكن أصدقاؤك من صالحي التاريخ… كن صديق الحين البصري وابن المسيب وبشر الحافي وشيبنا الراعي وابن أدهم وحاتم الأصم… والفضيل والجنيد وغيرهم… اغترف من سيرتهم واجعلهم قدوتك.

         لا تبحث عن أثر سريع لعبادتك في أمورك الحياتية… قد تتقدم في هذا الطريق ويبتليك الله تعالى بمشاكل في أسرتك أو عملك أو أولادك أو دخلك… واصل ولا تبتئس …وثق أن العاقبة للمتقين.. وكما كنت حسن العلاقة مع الله كن حسن العلاقة مع من حولك… ولو من طرف واحد… وإياك أن ينجح إبليس في الانتصار عليك، يوسوس في نفسك فتقول: ها قد عبدت … فأفسدت علي عبادتي حياتي…. ها قد عبدت فلم يأتني ما وعد لله به… اجعل قناعتك الدائمة: أنا أعبد الله لأنه مستحق للعبادة… أنا أعبد الله لأني عبد الله, ثم ضع نقطة ولا تعقب… ومن جهته سبحانه فهو قد تفضل ووعد، والجزاء ليس حقاً مكتسباً لك تناله بسبب عبادتك… بل كرم رباني… واعلم أنك كثيراً ما ستقصر في أداء الوجبات عليك، لكنه سبحانه لن يقصر  أبداً في تنفيذ وعده. انشغل بما هو مطلوب منك.. ولا تنشغل بما هو مقدر لك… فتخسر.

 

هذه هي الخطة (أ)… خطة الموفقين …. ولكن ماذا لو تعثرت.؟.. ما هي الخطة (ب) لو فشلنا في تحقيق الخطة (أ)؟… هل نغلق الدفاتر ونعود لسائر شأننا قبل رمضان…؟ إياك أن تعطي الشيطان فرصة للاستمتاع بفشلك… الخطة (ب) هي ما تستطيع من الخطة (أ)… وفي الحديث الشريف: "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم"… ولا يدري أحد على وجه التحديد كيف يضع الله الدرجات… كل ما نعلمه أنه: "إنما يتقبل الله من المتقين".

 

دعاء اليوم

إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ولكن عافيتك هي أوسع لي.

  


Advertisements