الوسوم

……

أكره أن أعيش في ثوب المقهور… لذلك أنسحب، حتى يتغير المناخ.

فاشل أنا في البكائيات… فلا تنتظروني عند الكوارث، واعذروا غيابي.

فو الله ما هو ترفع عن المشاركة، إنما هو عجز عن البكاء..

فالهم إذا استحكم… عقل  لساني إلا عن الدعاء، وشل عقلي إلا عن التأمل، وأمسك قلمي عن التعليق.

الآن وقد بدأ الهم ينفرج… عاد القلم للكتابة.

……

شكراً يا أولمرت أن قطعت الكهرباء عن غزة.. ففي الليل الدامس يمكنني أن أستمتع برؤية النجوم…

……

شكراً يا أولمرت… فبفضلك قامت أول مظاهرة في تاريخ  دولة الإمارات العربية المتحدة. المظاهرة قامت في الشارقة، والعنوان: متضامنون مع غزة.

……

الطريقة التي فكوا بها الحصار هي أنهم فتحوا النوافذ، لكن أحداً لم يبدأ بعد في إغلاق أنبوبة البوتجاز. الحمد لله لم يمت أحد، لكن الغاز يمكن أن يشتعل في أية لحظة.

……

لم يحدث مرة واحدة في التاريخ أن انتصر جيش على شعب. حدث كثيراً أن الجيوش قتلت الناس أو أبادت المدنيين أو اغتصبت النساء أو دمرت المدن… لكن هذا لا يصنع النصر. النصر معنى أخلاقي إيجابي كالصدق والكرم والشهامة. وكل شيء غير أخلاقي كهذا الذي يفعله الصهاينة بشعبنا العربي في غزة اسمه خسة ونذالة وليس نصراً واسألوا أي جندي يهودي عن مشاعره.

……

من سبعين سنة كان هناك وباء اسمه (الجماعات الصهيونية)،

من ستين سنة أصبح اسمه (الكيان الصهيوني)،

من خمسين سنة تغير اسمه إلى (إسرائيل المزعومة)،

من أربعين سنة أصبح اسمه (العدو الإسرائيلي)،

من ثلاثين سنة أصبح اسمه (الاحتلال الإسرائيلي)،

من عشرين سنة أصبح اسمه (إسرائيل)

من عشر سنين أصبح اسمه (دولة الجوار)،

من خمس سنين أصبح اسمه (الدولة اليهودية)،

بعد عشر سنين سيصبح اسمه بإذن الله (الدولة الغابرة) .

…..

المحنة في اللغة هي الكوي ( أي الضغط بالمكواة الساخنة على سطح أملس). لو كانت قلوبنا صافية لكانت المحنة بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة هي أفضل علاج للانقسام الفلسطيني… يا فصائل آخر العلاج الكي.

…..

كم شهيداً تريد يا محمود عباس حتى تجلس للحوار مع خالد مشعل،

وكم ضحية تريد يا خالد مشعل حتى تطوي صفحة الانفراد الضار بحكم غزة،

وكم قنبلة تحتاج يا حسني مبارك حتى تفتح الحدود للجوعى والمرضى والملتاعين،

وكم نائحة تريدون يا عرب حتى تخرجي يا مظاهرة.

…..

اليوم قال حسني مبارك: "مصر لن تسمح بتجويع الفلسطينيين في غزة، أو أن يتحول الوضع في القطاع إلى كارثة"… كلام جميل وقوي لو كنا قد سمعناه من أسبوع، لكنه اليوم باهت وضعيف. عموماً ما قصرت (كما يقول الخليجيون)… والأيام القادمة ستكشف حقيقة الموقف هل كان بدافع الاضطرار أم الحكمة.

……

هناك من يصر على إفساد فرحتنا بتخفيف الحصار على الفلسطينيين حين يردد أن حماس انتصرت على مصر بتحطيمها للجدار الحدودي.  كلنا ضد الحواجز المصطنعة بين حدودنا العربية، وحرية الانتقال بين البلاد العربية يجب أن تكون حقاً لكل عربي في كل البلاد.. سؤالي البريء: إذا كانت لدينا هذه المهارة وهذه العزيمة وهذه الثقة (كما بدا واضحاً في التعليقات) ألم يكن أجدى أن نضع المتفجرات التي فجرنا بها الجدار مع مصر على الحائط الذي يفصلنا عن إسرائيل.؟!!

…..

في مصر شارع اسمه (جول جمّال)، ويوجد في أكثر من دولة عربية شوارع وحدائق ومدارس بنفس الاسم، والسبب أنه قام بعملية استشهادية بطولية قبل عشرات السنين. كل يوم تلد امرأة فلسطينية بطلاً مثل (جول جمال) وأفضل… حتى أن شوارعنا لم تعد تكفي لنطلق عليها أسماء شهداء الانتفاضة… أسماؤهم  مسجلة هناك على قصور في الجنة.

…..

أصدق الكلام:

"لن يضروكم إلا أذى،

وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون،

ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا،

إلا بحبل من الله وحبل من الناس،

وباءوا بغضب من الله،

وضربت عليهم المسكنة،"

صدق الله العظيم

 

Advertisements