الوسوم

الله في القرآن الكريم

وصف الله سبحانه وتعالى نفسه في القرآن بثلاث وثمانين صفة… بخلاف أسمائه هذا حصرها والله أعلم:

الله هو

أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين وأسرع الحاسبين

وهو

في السماء إله وفي الأرض إله و إله الناس

وهو

أهل التقوى وأهل المغفرة

وهو

بديع السموات والأرض

وهو

خير حافظاً وخير الحاكمين وخير الراحمين وخير الحافظين وخير الرازقين وخير الغافرين وخير الفاتحين وخير الفاصلين وخير الماكربن وخير المنزلين وخير الناصرين وخير الوارثين

وهو

ذو انتقام وذو رحمة وذو رحمة واسعة وذو الرحمة وذو العرش وذو عقاب أليم وذو فضل وذو الفضل العظيم وذو القوة وذو الجلال والإكرام وذو مرة وذو مغفرة وذي انتقام وذي الجلال وذي الطول وذي العرش وذي المعارج

وهو

رب آبائكم الأولين ورب الأرض ورب السماء والأرض ورب السموات السبع ورب السموات ورب السموات والأرض ورب الشعرى ورب العالمين ورب العرش ورب العزة ورب الفلق ورب كل شيء ورب المشارق ورب المشرق والمغرب ورب المشرقين ورب المغربين ورب موسى وهارون ورب هارون وموسى ورب الناس ورب هذا البيت ورب هذه البلدة

وهو

 رفيع الدرجات

وهو

سريع الحساب وسريع العقاب

وهو

شديد العذاب وشديد العقاب وشديد القوى وشديد المحال

وهو

عالم الغيب وعالم الغيب والشهادة وعالم غيب السموات والأرض

وهو

علام الغيوب

وهو

غافر الذنب

وهو

فاطر السموات والأرض

وهو

فالق الإصباح و فالق الحب والنوى

وهو

فعال لما يريد

وهو

 قابل التوب

وهو

مالك الملك و مالك يوم الدين

وهو

ملك الناس والملك الحق

وهو

يحيي الموت

وهو

واسع المغفرة

وهو

نور السموات والأرض

 

فانظر أي رب عظيم كريم تعبد، واسجد واقترب.

Advertisements