الاختراق من بئر الإخفاق إلى سماء الإنجاز

قبل أن تقرأ:
– هذا المقال كتبته في 26 مايو 2007، ورأيت اليوم إعادة نشره بمناسبة افتتاح برج خليفة (برج دبي).


– أعرف أن بعض الأسماء الواردة في هذه المقالة لا تروق للبعض، ولكن الموضوع ليس عن العقيدة أو عن السلوك… وإنما عن النجاح والتوفيق أو ما أسميه الاختراق.. وهذا الاختراق ينجح فيه البر والفاجر إذا حقق شروطه.


– ركزوا على الرسالة الأساسية في الموضوع… وليس الشواهد والأمثلة حتى لا تفسدوا على أنفسكم متعة القراءة والتواصل.

………..

ما هو الاختراق؟ وماذا أقصد به؟

الاختراق هو النجاح البارز عندما يظن الناس أن الفشل هو الممكن الوحيد…

الاختراق هو خلطة الأمل والإبداع والعزيمة عندما تنطلق من الإيمان.

الاختراق هو الاستثناء عندما يتحقق ثم يتحول إلى قاعدة…
من نماذج المخترقين:

كارلوس غصن اللبناني: أول رئيس غير ياباني لشركة سيارات يابانية (نيسان) في سنتين حولها من خسارة 2 مليار سنوياً إلى ربح 4 مليار في السنة.

نجيب ساوريس: وحلمه أن يكون صاحب أكبر شركة اتصالات في العالم..

الوليد بن طلال: بدأ بقرض من والده ببضع آلاف من الدولارات…ويملك بعد عشرين سنة من هذا القرض أكثر من 20 مليار دولار.

عمرو خالد…اختراق لمفهوم الداعية التقليدي…

محمد يونس…مدير بنك الفقراء في بنجلاديش والحاصل على نوبل في السلام…

طه حسين والعقاد… نموذجان مختلفين للاختراق

مهاتير محمد، وطيب أردوغان، و شافيز، وأحمدي نجاد، ومحمد بن راشد مخترقون…

يمكن أن تكون أحد هؤلاء…
يجب أن تكون أحد هؤلاء…
ما الذي يتقصك لتكون أحد هؤلاء؟
ما الذي ملكه هؤلاء ولا تملكه؟
…………

لا تضيع بهجة المعنى وتقول ولكن هؤلاء غرقى في الأخطاء والتجاوزات، وهناك من هم أفضل منهم…
أنا لم أقل إنهم ملائكة … قلت إنهم مخترقون..
………

كل الأنبياء كانوا نماذج رائعة لفكرة الاختراق…إبراهيم وسط الأصنام، ولوط وسط الشاذين، وموسى في قصر فرعون بين قومه، والمسيح وسط بني إسرائيل، ومحمد صلى الله عليهم وسلم وسط المشركين…
…………

الاختراق هو طبيب نابغة يتخرج بتفوق من كلية الطب وأسرته كلها أمية…

الاختراق هو حسن البنا بتأسيسه حركة الإخوان المسلمين عام 1928 وسط ثكنات الاحتلال الانجليزي،

الاختراق هو جمال عبد الناصر بإسقاطه الملكية ثم بتأميم قناة السويس وبناء السد العالي…

الاختراق هو أنور السادات بحرب رمضان وبزيارة القدس…

بالاختراق وصل 88 نائباً من الإخوان إلى مجلس الشعب وكان يمكن أن يكونوا فوق المائة…

بالاختراق انتصر حسن نصر الله ورجاله على إيهود ألمرت وجيشه…

وبالاختراق – كفكرة وقيمة وجهد – يمكن أن يصبح الحزب الوطني أقلية..

بالاختراق يمكن أن يرشح أحدهم نفسه أمام حسني مبارك فيفوز…
…………..

الاختراق هو غير المألوف حين يشق طريقه للسماء في عتمة اليأس والإخفاق والهزيمة….

الطب البديل اختراق للطب التقليدي…

والمدونات العربية اختراق للصحافة المطبوعة…

الاختراق هو مدرسة نموذجية مصرية… وسط عشرات الآلاف من المدارس الحكومية

الاختراق هو جمعية مدنية محترمة تحقق الإنجازات للحي الذي تعمل فيه..

الاختراق هو الحكومة الإلكترونية في ناميبيا (وهي دولة لا تصل الكهرباء إلى كثير من مدنها وقراها)

الاختراق هو المقاومة الفلسطينية وسط غارات الطيران الإسرائيلي

الاختراق هو النهضة اليابانية بعد كبوة الحرب العالمية الثانية…

الاختراق هو التقدم الهندي المذهل في عالم تقنية المعلومات وهي بلد المليار أمي وفقير

الاختراق هو أن تصبح دبي الوجهة السياحية المفضلة ويستقبل مطارها 30 مليون زائر سنوياً
…………….

كل ناطحة سحاب تنشأ وسط عشش صفيح هي اختراق…

كل بطل أوليمبي عربي هو اختراق…

كل برنامج كمبيوتر عربي عالمي هو اختراق…

كل أديب عربي يحصل على نوبل هو اختراق…

كل خط مترو في مدينة عربية هو اختراق…

مركز الكلى في المنصورة المصرية هو اختراق…
………………………..

حول المخترقين: رافضون ومشككون ونائحون وطامعون و منافقون وحساد….

المخترقون قالوا عنهم: "إن هذا لشيئ عجاب"

وقالوا عنهم: "ما عهدنا بهذا في الملة الآخرة"

وقالوا عنهم: "ساحر أو مجنون"
…….

ما تحتاجه أمتنا العربية هو تليفزيون مخترق يعرض:

عمال المقاولات يبنون برج دبي… لا متظاهري الـتأييد لبشار الأسد…

مصانع غزل المحلة حين تدور في مصر… لا حفل ستار أكاديمي في تونس (الذي مات فيه 6 شباب بسبب الزحام)

أطباء يجرون عملية زراعة كبد في مستشفى مصرية…. لا صور الجيش اللبناني يحاصر "فتح الإسلام" في مخيم النهر البارد شمال لبنان.

طالبة خليجية تتسلم جائزة التميز في حفل التخرج في السوربون….. لا مشهد ضحايا تفجير انتحاري في بغداد أو الكوفة..
………….

الاختراق ثقافة وقناعة…

الاختراق منطق تفكير ونموذج تفسير وأسلوب حياة…

الاختراق هو أن تنظر إلى الإحباطات والإخفاقات فتراها طاقة دفع لا سوط تقريع …
…………

الاختراق ليس أحلام يقظة ولا أوهاماً… ولكنه بصيرة وعزيمة وعرق..

الاختراق رؤية واضحة …أعمال شاهدة لا عبارات بليغة…

تحسين مستمر لا عيش في الوحل…
…………..
……………….
………………….

كيف يرى الدنيا واحد من كبار المخترقين.؟…

إليك بعضاً من أفكار سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم….
كما جاءت في كتب رؤيتي… الذي أعتبره واحداً من أهم 5 كتب أثرت في حياتي…

وفي كلماته ما يغني عن أي تعليق….
………………..
……………………..

مختارات من كتب رؤيتي للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
 

كل صباح في مجاهل أفريقيا … يستيقظ غزال مع بزوغ الشمس … هو يعرف أنه يجب أن يركض أسرع من أسرع أسد وإلا فإنه سيموت … وكل صباح أيضاً يستيقظ أسد في نفس الغابة … هو يعرف أنه يجب أن يركض أسرع من أبطأ غزال وإلا فإنه سيتضور جوعاً حتى يموت …لا فرق بين أن تكون غزالاً أو أسداً … المهم عندما تشرق الشمس … أن تكون قد نهضت على قدميك و بدأت تركض … طلباً للنجاة أو النجاح.
……………

 

لسنا في السباق لكي نعدو فقط .. بل لكي نفوز……
…………..

 

من يعرف اسم ثاني شخص هبط على سطح القمر؟ أو تسلق جبل افريست؟ لابد أن تكون في المقدمة، ثم تحقق المهمة الأصعب وهي أن تظل في المقدمة..
…………..

 

إن لم تكن في الطليعة فأنت في الخلف.
…………..

 

إن لم تفز في المرة الأولى فلا بأس هذا ليس فشلاً بل كبوة. ولكل جواد كبوة. الفشل الحقيقي هو أن تظل على الأرض عندما يطلب منك الوقوف، والفشل الأكبر هو ألا تريد أن تقف مرة أخرى.
…………..

 

"الخلف" في الاقتصاد ليس مجرد موقع. الخلف في الاقتصاد يعني التخلف. والصدارة تعني النهضة الشاملة والتنمية الكبيرة.
…………..

 

سر عظمة الأمم ليس في جبروتها العسكري. الأمم تتقدم على الأمم الأخرى بتقدم اقتصادها وتتراجع بتراجع اقتصادها. ولا نعرف في التاريخ أثلة أثبتت العكس فترة طويلة.
…………..

 

خمسون سنة من الإبداع والتميز المكثفين يمكن أن تدفع أمة بأسرها ألف عام إلى الأمام.
…………..

 

نعتقد أن أقصر طريق للوصول إلى المستقبل المشرق الذي نريده هو طريق "الريادة" ومن أراد أن يتبعنا بعد ذلك فليفعل.
…………..

 

إذا كانت الأفكار "المستعملة" تناسب الآخرين فهي لا تناسبنا، ولا يرتضي لنا الطموح أن نكون تابعين.
…………..

 

الفرق بين من يقتنص الفرص ومن يضيعها ليس كالفرق بين التوسع والانكماش فقط أو بين الثروة والإفلاس، بل كالفرق بين البقاء والفناء.
…………..

 

إذا لم نفكر إلا في الحروب والمشاكل والتوتر والعواصف فسنتوقف وسيتوقف معنا الزمن. ولا نريد أن نتوقف أو أن يتوقف الزمن لأننا عانينا من التوقف ما يكفي.
…………..

 

نحن في زمن لا تلكؤ فيه ولا تردد ولا جمود.
…………..

 

الانهيار الكبير لا يحدث تدريجياً وكذلك النمو. أيام معدودة تكفي لكي تتبخر القيمة السوقية لشركات بالمليارات. واكتشاف تقنية جديدة أو منتج جديد ربما يرفع القيمة السوقية لشركة صغيرة إلى المليارات.
…………..

 

عشنا في الماضي ما يكفي وكان لهذا ضرورة. لكننا نريد الآن المستقبل. لذا لابد أن نعيش بتفكيرنا وتخطيطنا في المستقبل.
…………..

 

أنا ابن قبيلة عربية في النهاية، وأبناء القبائل يستقون العلم والحكمة وبعد النظر من أهلهم أكثر مما يستقونها من المدارس والكتب.
…………..

 

لا يكفي أن تنظر الحكومة إلى المستقبل بل يجب أن تكون فيه.
…………..

 

زمننا هو زمن الأفكار العظيمة القادرة على صناعة المشاريع العظيمة، وليس زمن حشو العقول بالمعلومات.
…………..

 

إذا تركنا الأحداث تصنع لنا مستقبلنا فإنها ستعطينا المستقبل الذي تريده. وليس المستقبل الذي نريده.
…………..

 

إذا تركنا الآخرين يصنعون لنا مستقبلنا فإنهم سيعطوننا المستقبل الذي يناسبهم وليس المستقبل الذي يناسبنا. إذا لم نختر المستقبل فإننا نختار الماضي.
…………..

 

ماضينا كان عظيماً وهو حي في قلوبنا وتكويننا. لكن الماضي له أهله.. ولا نستطيع أن نعيش فيه ولا مكان لنا فيه.
…………..

 

إن كان من بين شبابنا من يعتقد أن هذه المهمة مستحيلة فأريد من هؤلاء أن يفتحوا نوافذهم وينظروا حولهم الآن. ثم سأقول لهم: أيها الشباب معظم ما ترونه الآن وتفخرون به جاء من العدم.
……………………………
………….
…….

 

وفي افتتاح برج خليفة بالأمس أضاف الشيخ محمد بن راشد هذه الجملة:

 

"نبني القمم العالية بالهمم العالية، ونستثمر في الإنسان للإنسان. واليوم الإمارات ترسم نقطة ضوء على خارطة العالم الجديد،"
…………….
……..

Advertisements