يمكن تقسيم مصر إلى مسلمين وأقباط فقط إذا تحدثنا عن المعتقد ومكان العبادة وطقوس الزواج والجنازة… أما ما سوى ذلك فنحن مصريون يجمعنا عرق واحد و وطن واحد ومصير واحد.

 

أنادي يأن تتحول المطالب القبطية إلى مطالب وطنية يتفق عليها المسلمون والأقباط… وأحب أن تتحول المسألة القبطية إلى مسألة مصرية يتم مناقشتها على أرضية وطنية لا طائفية… بحيث يتبناها المسلمون قبل الأقباط… و تتحول إلى مطالب اجتماعية وثقافية قبل أن تكون نصوصاً قانونية أو قرارات إدارية… لأن النصوص القانونية تصبح عديمة الجدوى إذا لم تجد مجتمعاً يؤمن بها ويحافظ عليها ويدافع عنها.

 

ولا أميل إلى صف المتشددين المسلمين الذين يدعون للتضييق على الأقباط والتشكيك في وطنيتهم ولا أقبل لغتهم الحادة والمتعصبة… كما أنني أقف بحزم ضد كل الضغوط والإملاءات الخارجية الرامية إلى تمزيق الوطن وتفتيت ولاءاته.

 

لا يجب أن يغرينا المأزق السياسي الذي يمر به النظام المصري –حين أصبح بلا شريك سياسي ولا حليف – للحصول على مكاسب رخيصة… ولا يجب أن يفهم استبعاد الإسلاميين من معادلة السياسة وهم في قلبها من قرون أنه ترحيب بالتطرف القبطي أو قبول لضغوطه.

 

يجب أن نستمع لصوت العقلاء من الجانبين لا لصوت الحمقى والمتطرفين… وإلا أشعلنا حرائق في كل مكان.

 

ويجب أن يتفق الحكماء من الفريقين على قائمة واحدة من المباديء والمطالب… لتمثل صوت الاعتدال أمام صوت التطرف.

 

وهذه محاولة على هذا الطريق… طريق المباديء المشتركة والمطالب المشتركة.

 

وهناك الكثير المشترك من صناعة وزراعة وتنمية وتعليم مما ينبغي أن نصرف الجهد والوقت والمال له… لننهض بأمتنا… أما لو بقينا في مربع الابتزاز واستغلال المواقف والجدل والتعصب… فنحن الخاسرون.

 

لاءات الفتنة

لاءات الفتنة هي مجموعة من اللاءات يرفعها متعصبو المسلمين والنصارى، و لو قبلنا بها واستجبنا لها فنحن نسمح للفتنة أن تحتل عقولنا وللخراب أن يدمر بلدنا.

 

1.    لا لإصدار قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين

2.    لا لمراجعة تعيين الأقباط في المناصب الحساسة

3.    لا للسماح بإنشاء كنائس يحتاجها الأقباط

4.    لا لمعاقبة المجرمين في حوادث الفتنة الطائفية

5.    لا لتدريس اللغة والثقافة والتاريخ القبطي في المدارس المصرية

6.    لا لتطبيق الأحكام القضائية النافذة

7.    لا لإخضاع الكنائس لرقابة وسيطرة الدولة

8.    لا لاحترام مشاعر ومعتقدات الطرف الآخر

9.    لا لتقدير الحجم النسبي للمسلمين والأقباط

10.                       لا لمراجعة الوضع الدستوري والقانوني للكنيسة المصرية

 

 

لاءات النجاة

لاءات النجاة هي ما يجب أن نحتمي به مسلمين وأقباط للحفاظ على استقرار الوطن ونهضته.

 

1.    لا للتمييز على أساس ديني أو طائفي أو مذهبي

2.    لا لتأجيل تنفيذ مطالب الأقباط المشروعة

3.    لا للاستقواء بالخارج على حساب المصلحة الوطنية

4.    لا للتشكيك في وطنية الأقباط

5.    لا للمناهج الدراسية التي تحرض على العنف والكراهية

6.    لا للضغط على أي مصري على تغيير دينه بالترغيب أو الترهيب

7.    لا للبرامج الدينية الإسلامية والمسيحية التي تحض على الفتنة والتطرف

8.    لا للضغوط والإملاءات الخارجية الداعية لتمزيق النسيج الوطني

9.    لا للمحاصصة والكوتة ولأحزاب السياسية على أساس طائفي

10.           لا لاعتبار الكنيسة بديلاً عن المؤسسات الدستورية

 

……………………..

…………..

…….

 

لا بديل سوى الحوار…

ولا نجاة سوى الحكمة…..

ولاعاصم إلا الله.

 

 

Advertisements